آخـر 10 مواضيع
المنتدى التربوي على الفيس بوك



العودة   المنتدى التربوي > قسم المنظومة التعليمية > منتدى التعليم الثانوي التأهيلي

الملاحظات

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-17-2012, 19:31 PM   رقم المشاركة : 1
محمد مريني
تربوي جديد






الحالة
محمد مريني غير متواجد حالياً

محمد مريني is on a distinguished road


 

افتراضي منهجية دراسة المؤلفات( قراءة وثائقية)

منهجية دراسة المؤلفات قراءة وثائقية[1]

د.محمد مريني

يعتبر إدراج درس المؤلفات ضمن مكونات مادة اللغة العربية بالشعبة الأدبية، اختيارا مهما لترسيخ تقاليد حب الكتاب، والتمرس على أساليب التنشئة القرائية.وتستمد هذه المادة قيمتها التربوية والتعليمية من قصدية تروم إعداد التلاميذ للاطلاع على كتب غير مدرسية تثبيتا لمعارفهم الأدبية، وتوسيعا لمداركهم الثقافية، وتدريبا لهم على الدراسة الذاتية.
وقبل الحديث عن منهجية دراسة المؤلفات –وهو الموضوع الأساس في هذا المقال- يبدو من المناسب الوقوف عند الاختيارات المتعلقة بنصوص المادة.
لقد خضع اختيار نصوص المؤلفات إلى تغيرات متدرجة: في المرحلة الأولى[2] كان هناك اعتماد على نصوص فكرية بالإضافة إلى الأنواع الأدبية القصة والرواية والشعر والمسرح. في المرحلة الثانية، ستكون نصوص المؤلفات مقتصرة على الأنواع الإبداعية السردية (القصة، الرواية، المسرح). وقد بررت التوجيهات الرسمية –في ذلك الوقت- هذا الاختيار بكون مقرر النصوص الأدبية يتضمن نصوصا للمطالعة تتميز بطابعها الواصف المستمد من دراسات ومقالات نظرية. لذلك فقد تم الاقتصار في درس المؤلفات على النصوص الإبداعية "حتى يتمكن التلاميذ من الاتصال مباشرة بالنص الإبداعي، ومحاورته منهجيا. وهذا الاختيار لا يلغي النصوص الأخرى التي يمكن أن يتصل بها التلاميذ باعتبارها وسيطا يمكنهم من معالجة النصوص وتحليلها ويقدم لهم معارف وأدوات للتحليل"[3]. كما أن الاقتصار على النصوص السردية ينسجم مع ميول التلاميذ ورغباتهم؛ ذلك أن الأبحاث العديدة التي أنجزت في هذا المجال "قد أكدت أن المتعلمين يميلون إلى الأدب القصصي، الذي ألفوا الاتصال به عبر القنوات التواصلية السمعيةــ البصرية، كما أن النصوص السردية تشمل أحداثا ومواقف إنسانية وأبعادا فنية غنية ومتنوعة، وترتبط، في الوقت ذاته، بقضايا الإنسان المعاصر واهتماماته الحياتية"[4].
في المرحلة الثالثة سينفتح برنامج دراسة المؤلفات على النصوص النقدية أيضا، عوض النصوص الإبداعية: "وإذا كان المتعلم قد استأنس بنماذج الكتابة السردية في أشكالها المختلفة، فإن ذاكرته القرائية النقدية- النظرية تحتاج إلى تأثيث معرفي ومنهجي يستحضر المكتسبات السابقة ويطورها في أفق تمكين المتعلم من آليات القراءة الفاعلة التي تؤهله للانتقال من القراءة الخطية-المدرسية، إلى الدراسة النقدية"[5]
تقوم دراسة المؤلف كما هو وارد في الوثيقة الخاصة بهذا المكون على ثلاث قراءات هي : القراءة التوجيهية، والقراءة التحليلية والقراءة التركيبية، فالقراءة الأولى تهدف إلى تجمع معطيات ومؤشرات حول المؤلف من داخله ومن خارجه، وهي معطيات تسمح للتلميذ بتوقع اتجاه القراءة، ووضع فرضيات لها. والقراءة الثانية تهدف إلى فهم الأجزاء المقروءة من المؤلف، واستخراج مكوناتها المميزة، وتفكيكها، وتحديد أبعادها، أما الثالثة فتهدف إلى اكتساب القدرة على الربط والبرهنة.
القراءة الأولى للمؤلف: القراءة التوجيهية.
تشمل مرحلتين أساسيتين:
أ- رصد المشيرات الدالة: يقصد بها توجيه ذهن التلميذ واستثارة قدراته إلى كيفية قراءة المؤلف قراءة نسقية واعية، تتضمن ما يلي:
- تحديد الأهداف المتوخاة من تدريس المؤلف.
- ملاحظة مظهره الخارجي، من حيث حجمه، وصورة الغلاف.
- تحديد نوعه الأدبي، وتقديم معطيات حول خصائصه.
- التعرف على صاحبه، وزمن كتابنه، وتحديد الأسباب الظاهرة والخفية التي دعت إلى تأليفه.
- قراءة مقاطع من البداية، والوسط، والنهاية، قصد طرح تساؤلات
ب- صوغ فرضيات: حول موضوع المؤلف، وشكله، وتوقع نتائجه.
المرحلة الثانية: القراءة التحليلية للمؤلف.
تقترح المنهجية الرسمية، في الخطوة الثانية تحليل المؤلف من خلال ست منظورات[6]، نقدمها على الشكل التالي:
- المنظور الأول: تتبع الحدث. يتكون الحدث من مجموع الوقائع الواردة في الحكي، ويتضمن الأفعال والحالات والوضعيات والأحداث. وتتم دراسة الأحداث من خلال العناصر التالية:
- العنصر الأول: المتن الحكائي وهو الصياغة الموجزة للمحكي، حيث يعاد ترتيب الوقائع زمنيا خاصة حينما لا يلتزم السرد بذلك. يتحقق ذلك بإعادة صياغته الوقائع صياغة إجمالية، وتنظيمها تبعا للتعاقب المنطقي لها. وذلك بعد التخلص من الدوار السردية التي تتخلله. إنها عملية إعادة بناء الخيط الرابط في المحكي أو المتخيل بعد الاستغناء عن التقنيات الموظفة في السرد مثل: الاسترجاع والحذف والتعطيل .
- العنصر الثاني: تحديد الحبكة.وهي مجموع المبادئ التي يسير على أساسها الحدث في النص، والمتمثلة في الجواب عن الأسئلة التالية: من فعل؟وماذا فعل؟ وكيف فعل؟
- العنصر الثالث: الرهان. هو هدف النص وفكرته، وقد تكون له دلالة مباشرة وأحيانا رمزية.
- العنصر الرابع: تحديد دلالات وأبعاد الحدث. يمكن بلوغها عن طريق ربط النص بالظروف التاريخية والاجتماعية التي أنتج فيها.
المنظور الثاني: تقويم القوى الفاعلة. وذلك من خلال الكشف عن كل ذات فاعلة-أوعاملة، وهي مايسمى عادة الشخصيات سواء أكانت هذه الذات آدمية، أم جماد، أم حيوانا، أم فكرة، أم قيمة. وتتكون مراحل دراسة هذا المنظور من العناصر التالية:
- العنصر الأول: جرد القوى الفاعلة. من خلال استخراجها وتصنيفها في جدول بحسب طبيعتها وصفاتها.
- العنصر الثاني: الوظائف. وتتحدد في: العامل المرسل، والعامل المرسل إليه، والعامل الذات، والعامل الموضوع، والعامل المساعد، والعامل المعارض.
- العنصر الثالث: العلاقات. وتتلخص في ثلاث هي: الرغبة والصراع والتواصل. بحيث تحكم علاقة التواصل وظيفتي المرسل والمرسل إليه، وتحكم علاقة الرغبة وظيفتي الفاعل والموضوع، وتحكم علاقة الصراع وظيفتي المساعد والمعارض.
- العنصر الرابع: وجهة النظر، أو المنظور السردي. ويتمثل في الوضعية التي يوجد عليها السارد بالنسبة إلى ما يحكيه. وتتحدد هذه الوضعية بدرجة معلوماته عن القصة (الرؤية من الخلف – الرؤية مع – الرؤية من أعلى).
المنظور الثالث: الكشف عن البعد النفسي. يقصد به معالجة الجانب العاطفي بكل مكوناته :المشاعر والأحاسيس والخصائص السيكولوجية بالإضافة إلى المعطيات الفكرية والأخلاقية، والفلسفية. ويتم إنجازها وفق الخطوات التالية:
- العنصر الأول: الحقل العاطفي. ويتشكل بواسطة مجموعة من العلاقات: الكاتب/ القارئ، والشخصيات فيما بينها، والشخصيات/الأشياء، والوقائع/الأفكار.
- العنصر الثاني: الموضوعات(التيمات)السيكولوجية. هي الحوافز والدوافع العاطفية التي تظهر في النص بشكل صريح أو ضمني.
- العنصر الثالث: الموقف من الوجود (أو رؤية العالم التي يعبر عنها النص) وهو مجموع التمثلات والقيم اللاواعية التي تحدد موقف شخص أو جماعة حيال الواقع. وتتمثل في الطموحات والمشاعر والأفكار التي تضم أعضاء فئة اجتماعية وتحدد موقفها من المجتمع الذي تعيش فيه.
- العنصر الرابع: دلالات النص وأبعاده السيكولوجية. وذلك من خلال الكشف عن الدلالات والأبعاد الرمزية انطلاقا من المعطيات التي تم التوصل إليها.
المنظور الرابع: الكشف عن البعد الاجتماعي/التاريخي. يهدف إلى الكشف عن مراجع النص وسياقاته التاريخية والاجتماعية ومضامينه الخفية الإيديولوجية، انطلاقا من ملاحظة إحالات النص على الواقع والقيم والأنساق الفكرية المتحكمة في تواصل المؤلف والقارئ عبر النص، ويستدعي ذلك تتبع الخطوات الآتية :
- دراسة الحقل الاجتماعي/التاريخي : وضع فهرست لمضامين النص الظاهرة، اعتمادا على لوائح الحقول المعجمية الواردة فيه، والمتعلقة بالوقائع والفئات الاجتماعية والقيم والأنساق الفكرية.
-دراسة علاقة النص بالمجتمع والتاريخ : تهدف إلى كشف عن الصلات التي تربط النص بالظواهر الاجتماعية والتيارات الفكرية المعاصرة أو السابقة.
- الدلالات الاجتماعية التاريخية: تدرس هذه الخطوة النص باعتباره وثيقة تاريخية، تتضمن أحداثا وملامح إيديولوجية، باعتبارها رمزا لقيم ومواقف ثقافية لمؤلف أولوسط اجتماعي أوعصر معين.
المنظور الخامس: استخراج البنية. يسعى هذا المكون إلى دراسة النص العام والبحث عن وحداته والمبادئ التي تنتظم بواسطتها هذه الوحدات انطلاقا مما يلي :
- العنصر الأول: التأليف أ(والتركيب). وهو صيغة التنظيم الظاهرة والمباشرة التي تتعلق بالعرض الكتابي والمظهر المادي للنص. ويتمثل في التقطيع المباشر للنص، وإنشاء لائحة مختصرة لأهم فروع تركيبه: الفقرات والفصول والأجزاء والمقاطع والمشاهد....
- العنصر الثاني: المتوليات. وهي مقاطع النص التي تؤدي وظائف معينة أي تقلبات السرد وحلقاته.
- العنصر الثالث: التنظيم الزمني. يتم من خلال المقابلة بين المحور المخصص لجرد المقاطع في ترتيبها السردي والمحور الخاص بترتيب الوقائع على مستوى المتن الحكائي، لأجل مقارنة مدة السرد ومدة القصة واستخلاص أبرز الانعكاسات.
- العنصر الرابع: التنظيم التيمي. مبدأ تنظيم يتم تحليله انطلاقا من التيمات التي -بفعل ظهورها المتكرر- تساهم في جمع عناصر متفرقة زمنيا في النص.
المنظور السادس: تعريف الأسلوب. يتم من خلال تأمل الطريقة التي يستعمل بها النص اللغة، والكشف عن عملية الانتقاء التي يمارسها، وتعرف المصادر التعبيرية التي ينهل منها، ولأجل ذلك ينبغي تتبع الخطوات التالية:
- العنصر الأول: تحديد المعايير والمواضعات، وتتمل في المعيار اللساني، والمعيار الفني، وميثاق القراءة.
- العنصر الثاني: يوظف النص مجموعة من الانتقاءات للتأثير في القارئ. ويمكن ملاحظتها من خلال المعجم والتركيب واللغة: ومن خلال صيغ العرض (سردية، وصفية...)، والطرائق البلاغية ( الصور البلاغية).
- العنصر الثالث: الأسلوب ورهانات النص. يمكن الكشف عن العلاقة بينها من زاويتين: الأسلوب والمرسل إليه (الوظيفة الشعرية)، والأسلوب ورؤية العالم (تحليل الإيقاع والصور والنبرة).



[1][1]لقد وصفت هذه القراءة بأنها وثائقية على اعتبار أنها تنطلق من الوثائق التربوية، وتحديدا من منهاج اللغة العربية في نسخه الثلاثة: 19931996- 2007. هذا النوع من الدراسات لا يسمح بالتحليل الموسع. لذلك أعتبر ما أقدمه هنا مجرد تأطير نظري لأبحاث لاحقة.

[2] تحديدا قبل الإصلاحات التي عرفها النظام التعليمي المغربي أواسط التسعينات.

[3] وثيقة تربوية: منهاج اللغة العربية بالتعليم الثانوي، 1996، ص: 72

[4] المرجع نفسه.

[5] التوجيهات التربوية والبرامج الخاصة بتدريس مادة اللغة العربية بسلك التعليم الثانوي التأهيلي، 2007، ص: 52

[6] لقد تم استيحاء هذه المنظورات الستة من كتابين:
M.P. Schmith. A. Viala. Savoir lire. Didier. Paris 1982
A.Viala et M.P. schmitt. Faire lire. Didier. Paris. 1986:





التوقيع :

رد مع اقتباس
قديم 04-17-2012, 23:24 PM   رقم المشاركة : 2
بديع الزمان
:: مدير عام ::






الحالة
بديع الزمان غير متواجد حالياً

بديع الزمان تم تعطيل التقييم


 

افتراضي

تشكر أخي محمد على الموضوع القيم وهنيئا للمنتدى التربوي بعضو يمكن له أن يطرح مواضيع فيمستوى هذه الدراسة القيمة..
ننتظر من المزيد أخي خاصة أن هذا القسم يحتاج إلى مواضيع يمكن أن تشفي غليل مرتاديه...
تحياتي





من مواضيع بديع الزمان في المنتدى

التوقيع :



للتسجيل اضغط هنـــــــــا

رد مع اقتباس
قديم 09-13-2012, 22:58 PM   رقم المشاركة : 3
محمد أسوس
تربــــــــوي






الحالة
محمد أسوس غير متواجد حالياً

محمد أسوس is on a distinguished road


 

افتراضي

لا أخفيكم موقفي فقد استأت من اللغة العربية والفرنسية منذ دخول الرويات إليهما.






التوقيع :

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
منهجية, المؤلفات, دراسة, وثائقية, قراءة

جديد منتدى التعليم الثانوي التأهيلي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
منهجية تدريس المواد بالابتدائي Ibrahim ديداكتيك ومنهجيات تدريس المواد 12 08-29-2013 23:43 PM
منهجية تحرير نص في المباريات و الامتحانات المهنية AHBABALLAH منتدى التكوين المستمر والامتحانات المهنية 4 03-17-2013 20:39 PM
دراسة الحالة في المجال التربوي التربوي منتدى التكوين المستمر والامتحانات المهنية 1 05-27-2011 18:56 PM
منهجية تقديم أسبوعي الإدماج التربوي منتدى التعليم الإبتدائي 5 05-14-2011 02:53 AM

المنتدى التربوى

↑ Grab this Headline Animator


الساعة الآن 12:23 PM


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd